جميع الحقوق محفوظة 2018 

لمحة عن مشروع النقل العام بمدينة مكة المكرمة

سيساهم مشروع النقل العام بمدينة مكة المكرمة بحوالي 30% من حجم النقل العام بمدينة مكة المكرمة بحلول عام 2028م حيث ستكون الرحلات المتوقعه في الأيام العادية حوالي 580 الف رحلة/ساعة

تتميز مدينة مكة المكرمة بأنها مدينة محورية على مستوى العالم الإسلامي حيث يبلغ تعداد سكانها الحالي أكثر من 1.5 مليون نسمة (حسب تعداد العام 2010م). كما تمثل المركز الإداري لمنطقة مكة المكرمة. مع ذلك، فإن مكة المكرمة تواجه تحديا فريداً يتمثل في إستيعاب الأعداد الكبيرة للغاية للحجاج والزوار من جميع أنحاء العالم الإسلامي وهو الأمر الذي يولد طلبا لأنماط محددة للإنتقال.

وفي مكة المكرمة، يتجلى الدور الفريد للحرم كمركز للمدينة وعامل جذب قوي، مع وجود بعض أمكان الجذب الأخرى مثل جامعة ام القرى ومكاتب أمانة العاصمة المقدسة وإمارة منطقة مكة المكرمة وبعض المراكز الصحية الرئيسية.

ولأن نقل سكان المدينة والزائرين من المعتمرين والحجاج داخل مدينة مكة المكرمة يعدا أمراً حيوياً، فقد تم إجراء دراسة جدوى فنية لنظام النقل العام بالقطارات والحافلات بمكة المكرمة لتوفير وسائل نقل عام ذات سعة عالية وآمنة داخل مدينة مكة المكرمة، وأثبتت الدراسات حاجة المدينة لهذا النظام. وعليه فقد أعتمد مشروع النقل العام بمدينة مكة المكرمة بالقطارات والحافلات بموجب الأمر السامي الكريم رقم (45268) بتاريخ 1433/10/7هـ الموافق 2012/8/25 م.

وينقسم مشروع النقل العام بمدينة مكة إلى قسمين، الأول عبارة عن شبكة نقل القطارات (المترو) لخدمة سكان مكة المكرمة بالإضافة إلى الحجاج والمعتمرين على مدار العام، وأما القسم الثاني فيختص بالمخطط الشامل لشبكة النقل بالحافلات، حيث ستغطي شبكة النقل العام عند اكتمالها مدينة مكة المكرمة بالكامل. وتوفر هذه المنظومة الجديدة للنقل العام حلولاً فعّالة للسكان من أجل التنقل عبر مدينة مكة المكرمة بكل كفاءة وسهولة من خلال نظم النقل المريحة والمجهزة بأحدث التقنيات العالمية.

قطارات مكة للنقل العام