جميع الحقوق محفوظة 2018 

بتاريخ : 2017/10/3 المواطن - جدة
دعا مستشار خادم الحرمین الشريفین أمیر منطقة مكة المكرمة رئیس ھیئة تطوير المنطقة 
صاحب السمو الملكي الأمیرخالد الفیصل القطاع الخاص للمشاركة الفاعلة في بناء وتنفیذ المشاريع في مختلف المناطق تحقیقا لرؤية المملكة 2030.
وقال الفیصل خلال مراسم توقیع عقد توريد وتشغیل وصیانة مشروع حافلات مكة المكرمةبمقر الإمارة بجدة الیوم، بحضور نائب أمیر المنطقة صاحب السمو الملكي الأمیر عبدلله بن بندر : ” نوقع الیوم ھذه الاتفاقیة التي ھي بمثابة الانطلاقة لجمیع مشاريع النقل العام بمنطقة مكة المكرمة، وبھذه المناسبة أرفع أسمى آيات الشكر والعرفان لسیدي خادم الحرمینالشريفین الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه لله ، كذلك الشكر لسمو ولي عھده الأمین على الرعاية الكريمة التي تحظى بھا المنطقة ، ولا أدل على ذلك إلا المشاريع التي دشنھا وباركھا خادم الحرمین الشريفین مؤخرًا ، متمثلة في مشروعي الفیصلیة والطائف الجديد “.

 

فرصة للقطاع الخاص
وأضاف أمیر مكة : ” إن الدولة حرصت على إتاحة الفرصة أمام القطاع الخاص لتنفیذ المشاريع وخصوصًا النقل العام، داعیاًالقطاع الخاص للمساھمة في تنفیذ المشاريع التي تعتبر مقیاساً لتحضر وتقدم الدول، مؤكدًا أن المجال مفتوح لیساھم
الإنسان في خدمة بلاده ومجتمعه الذي يستحق.

 

وختم سموه حديثه بتوجیه رسالة لرجال الأعمال قال فیھا ” الیوم دوركم في التنمیة فماذا أنتم فاعلون لخدمة وطنكم؟ فلا تفوتوا ھذا الفرصة على أنفسكم وبلادكم “. 3.2 ملیار ﷼ استثمارات مشتركة وفاز بعقد تشغیل وصیانة مشروع حافلات مكة المكرمة الذي سیتم بدء تشغیله بعد 18 شھراً ، التحالف المكون من الإسبانیة بقیمة تقدر ب 3.2 ملیار ﷼. TCC شركتي نسما السعودية وويشمل العقد بنود التشغیل والصیانة لمدة 10 أعوام تشغیلیة، وتوريد وتشغیل وصیانة 400 حافلة

منھا 240 حافلة عادية بسعة 40 مقعدًا للجلوس وبقدرة استیعابیة تبلغ 85 شخصًا تقريبًا، و 160 حافلة مفصلیة بسعة 60 مقعدًا للجلوس وبقدرة استیعابیة تبلغ 125 شخصًا تقريبًا، يتم تصنیعھا وفق أعلى المواصفات من قبل كبرى شركات صناعة الحافلات في العالم، وتتمیز الحافلات باستخدامھا أفضل معايیر حماية البیئة وتقلیل الانبعاثات الكربونیة وأنظمة إطفاء الحريق في كل حافلة، وأجھزة التكییف التحكم بدرجة الحرارة.
 

كما يوجد أيضاً في كل حافلة نظام الھیدرولیك لمساعدة ذوي الاحتیاجات الخاصة للصعود إلى الحافلة بكل يُسر وسھولة، حیث تتوفر أماكن لعربات الأطفال وذوي الاحتیاجات الخاصة. كما تتوفر أيضاً خدمة الإنترنت (الواي فاي) في كل حافلة، بالإضافة إلى نظام صوتي ومرئي لمعلومات الرحلة داخل الحافلة وأنظمة الحماية من خلال كامیرات المراقبة داخل وخارج الحافلة. كما ستتوفر أيضا في مقدمة الحافلة من الخارج شاشة إلكترونیة توضح .للركاب الوجھة المراد الوصول إلیھا بأكثر من لغة بالإضافة إلى رقم الخط أو المسار المستخدم من قبل الحافلة المتحركة.
 

أنظمة نقل ذكیة للحافلات
كما ستتوفر أنظمة نقل ذكیة للحافلات تساعد في تشغیلھا بطريقة احترافیة لاحتوائھا على أنظمة تتبع الحافلات وتوجیھھا ومراقبتھا، ونظام عدّ الركاب الآلي وأنظمة الدفع بالبطاقات الذكیة، ونظام معلومات الرحلات الفورية الذي يوفر معلومات آنیة ومحدثة للركاب والمستخدمین عن أوقات الرحلات وأقات قدوم الحافلات لمحطات التوقف، ونظام تخطیط الرحلات الذي يوفر خیارات متعددة للركاب، من ضمنھا اختیار الرحلات التي تستغرق أقل مدة زمنیة في الوصول، كما ستتوفر أنظمة نقل ذكیة أخرى تھدف إلى رفع كفاءة تشغیل شبكة الحافلات.
 

مراحل التنفیذ
وستتوزع شبكة الحافلات في المرحلة الأولى بمدينة مكة المكرمة على مستويین مختلفین، حیث تتكون المرحلة الأولى من شبكة الحافلات من اثني عشر خطاً بطول ما يقارب 300 كیلو متر، سبعة خطوط من الاثني عشر خطاً ھي خطوط محلیة، بطول 103 كم وبعدد 83 محطة توقف تقريبًا، وتُستخدم فیھا حافلات محلیة متوسطة الحجم، بینما الخمسة خطوط الأخرى ھي خطوط سريعة (ذات مسارات مخصصة)، بطول 172 كم وبعدد 342 محطة توقف تقريبًا، وتُستخدم فیھا حافلات مفصلیة ذات سعة أكبر وبتردد أكثر.
 

فرصة التنقل بسھولة
ومن ممیزات شبكة المرحلة الأولى للحافلات أن 55 % من سكان مدينة مكة ھم على مسافة 450 متراً أو أقل من خطوط الحافلات، مما سیتیح لھم فرصة التنقل بسھولة (والمراحل اللاحقة لشبكة الحافلات ستغطي كل سكان مدينة مكة تقريباً)، فخطوط شبكة المرحلة الأولى تربط ما بین منطقة الزاھر والشوقیة والخالدية والعزيزية وكدي وبطحاء قريش والرصیفة والنوارية والحجون والشرائع والعوالي وجعرانة إضافة إلى المراكز الحیوية كمنطقة الحرم ومسجد التنعیم وجامعة أم القرى والمستشفیات والمجمعات الصحیة مثل (النور والولادة والزاھر ومدينة الملك عبد لله الطبیة) وبعض الكلیاتوالمراكز والمعالم والأسواق التجارية. كما أن 80 % من المدارس الثانوية للبنین تقع أيضاً على مسافة 450 متراً أو أقل من محطات توقف الحافلات، مما سیتیح لھم سھولة الوصول إلى مدارسھم.
 

نسبة تردد عالیة
أما بالنسبة لمستوى الخدمة التي ستوفرھا المرحلة الأولى، فإن الحافلات ستُسیّر بترددات ما بین سبع واثنتي عشرة دقیقة، وھي نسبة تردد عالیة، مما يعني أن معدل انتظار الراكب للحافلة سیكون ما بین الثلاث دقائق ونصف وست دقائق. ونسبة التردد العالیة ھذه تعني القیام ب 3,400 رحلة يومیاً تغطي 103,000 كم و 4,900 ساعة تشغیل في الیوم (ما يعادل أكثر من 36 ملیون كم و 1.7 ملیون ساعة تشغیل في العام) لتغطي معظم أجزاء مكة المكرمة.
 

كما سیتم جدولة الحافلات على عدة جداول مختلفة وملائمة للأوقات الزمنیة في الأيام العادية طوال السنة وأوقات الذروة والمواسم في مكة المكرمة كموسم العمرة ورمضان وأخیرًا موسم الحج، حیث سیكون تردد الحافلات في أوقات الذروة كل خمس دقائق في المسارات التي تخدم الحرم المكي الشريف. مركز للصیانة بمساحة 220 كلم ويشمل العقد أيضاً بناء مركز للمبیت والصیانة بمساحة تصل إلى 220 ألف متر مربع، يحتوي على مركز التحكم والتشغیل للحافلات وورش العمل والمستودعات المطلوبة للقیام بأعمال الصیانة الدورية وأعمال الصیانة الثقیلة ومكاتب الموظفین والعمال المسؤولین عن التشغیل والصیانة وأماكن المبیت لأسطول الحافلات وسكن خاص ولائق لسائقي الحافلات داخل المركز، كما يشتمل على خمسة أجھزة حديثة لغسیل الحافلات يومیًا.
 

طريقة فعّالة وحضارية

ويھدف المشروع إلى توفیر خدمة النقل العام لكل شرائح المجتمع، وتنويع طرق وأسالیب التنقل في المدينة بطريقة فعّالة وحضارية، بما يتلاءم مع الظروف الاجتماعیة والاقتصادية والبیئیة والمرورية. وھذا من شأنه الإسھام في تحقیق عوائد كبیرة على المدينة وسكانھا، تتجاوز توفیر خدمة النقل العام لفئات السكان كافة، إلى الجوانب المرورية والاقتصادية والعمرانیة والاجتماعیة والبیئیة، إضافة إلى تأسیس نظام نقل دائم يواكب النمو الكبیر الذي تشھده المدينة ويسھم المشروع أيضاً في الحد من الخسائر الاجتماعیة والاقتصادية بسبب الحوادث المرورية، والحد من التلوث البیئي الناجم عن المركبات واستھلاك الطاقة.
ويتكامل تشغیل ھذه المراحل مستقبلاً مع تشغیل شبكة المترو لتساھم في تعزيز دورھا كناقل رئیسي للركاب ضمن الأحیاء وعبر المدينة بما يتوافق مع التوسع المستقبلي للمدينة، ويعزّز عملیة الربط بین مراكز التوظیف والمراكز التجارية بالأحیاء، إضافة إلى مساھمة تقسیم الشبكة إلى عدة مستويات في تقلیل حجم حركة السیارات على الشوارع والطرق
المختلفة في المدينة، حیث روعي في تصمیم مسارات المشروع، تحقیق التكامل بین شبكتي القطار والحافلات ووسائط النقل الأخرى لتحقیق الفائدة القصوى من ھذا النظام على مستوى المدينة.

 

تنفیذ البنیة التحتیة
ومن المخطط خلال الفترة القريبة القادمة توقیع عقد تنفیذ البنیة التحتیة لمسارات الحافلاتوتوريد وتركیب مظلات لمواقف الحافلات. وسیشتمل العقد على تخصیص مسارات الحافلاتعلى الطرقات وتجھیز التقاطعات بأحدث الأنظمة الذكیة لإدارتھا مروريًا وتوفیر عدد من الجسور الخاصة بالمشاة مجھزه بمصاعد كھربائیة لخدمة كبار السن وذوي الاحتیاجات الخاصة. 10,000 فرصة عمل ھذا ويأتي المشروع السابق ذكره والمشاريع التابعة له مواكباً لرؤية المملكة 2030 م الطموحة من حیث تعزيز منظومة شبكة النقل من أجل تسھیل الوصول إلى المسجد الحرام وتمكین ضیوف الرحمن من أداء فريضة الحج والعمرة بكل يسر وسھولة وأيضًا مشاركة الكوادر الوطنیة التي سیتم تدريبھا وتأھیلھا، إضافةً إلى توفیر الخبرات العالمیة لمباشرة أعمال التشغیل والصیانة وإدارة المشروع الذي يتوقع أن يخلق أكثر من 10,000 فرصة عمل مباشرة وغیر مباشرة.
2016 صحیفة المواطن الإلكترونیة. ©

قطارات مكة للنقل العام